اضطرابات القذف الأخرى

على الرغم من أن القذف المبكر هو أكثر حالات القذف شيوعًا، إلا أن أي خلل في القذف العادي من الممكن أن يصنف على أنه "اضطراب في القذف" – ضعف أو تأخر القذف أو القذف الرجعي أو القذف المؤلم أو مجرد النقص المطلق للقذف وهو معروف باسم "عدم القذف". بل حتى في الحالات الأقل خطورة، فإن هذه المشكلات تكون مزعجة للغاية، ويقدم أوبسيديان عددًا من العلاجات للسيطرة على تلك الأمراض.


التشخيص والاختبار

يجري أوبسيديان لعملائه تاريخ الحالة المستهدف والفحص البدني لمساعدتنا في تحديد أفضل طرق علاج اضطرابات القذف. ويمكن أن تشمل الاختبارات الكشف على الحالات الطبية المستبطنة مثل السكري وأمراض البروستاتا ونقص هرمون التستوستيرون، وبالنسبة للرجال الذين يعانون من القذف الرجعي أو عدم القذف، فإننا قد نستخدم اختبارات بول متخصصة، أو فحص البروستاتا والحويصلات المنوية عن طريق الموجات فوق الصوتية.


العلاج

يعرض أوبسيديان العديد من الخيارات لمعالجة أنواع اضطرابات القذف. ومن الممكن أن تفيد العلاجات المستهدفة التي تتناول عن طريق الفم حسب الحالة المستبطنة، وكذلك قد يكون العلاج الهرموني الاستبدالي للتستوستيرون مفيدًا في بعض الاضطرابات. وبالنسبة للعملاء الذين يعانون من القذف الرجعي أو عدم القذف، فإنه لا يمكن معالجتهم طبيًا وقد يؤدي ذلك إلى العقم، فنحيلهم على أخصائيي الخصوبة الذين قد يساعدوا في إحداث الحمل الحيوي عن طريق تقنية التحفيز الاهتزازي والقذف الكهربي.


للزائرين من خارج المدينة

يستقطب مركز أوبسيديان مينز هيلث عملاء من شتى أنحاء العالم، وتتميز منطقة ماكلين في واشنطن العاصمة بوجود مطاعم عالمية، وأماكن للتسوق والترفيه والمزارات الثقافية.

للزائرين من خارج المدينة

كيف يعمل

إن أوبسيديان مينز هيلث هو مركز طبي يركز بشدة على الصحة والسعادة الجنسية لدى الرجال.

كيف يعمل

طلب استشارة

يسعدنا أن نلتقي بك لمناقشة مخاوفك

طلب استشارة